اليوم السابع: هيثم دبور يحصد جائزة أفضل سيناريو من مهرجان وهران السينمائى

أعلن مهرجان وهران السينمائى الدولى عن جوائزه وذلك فى حفل الختام المقام حاليا، ونال السيناريست هيثم دبور عن الفيلم المصري فوتوكوبي جائزة أفضل سيناريو فى فئة الأفلام الروائية الطويلة، حيث استلم الجائزة الفنان هانى عادل، فيما منحت لجنة تحكيم المهرجان تنويه خاص لأداء الفنانة شيرين رضا .
كما حاز المخرج عز العرب علوى على جائزة أفضل إخراج في فئة الأفلام الروائية الطويلة عن فيلم دوار البوم، فيما نالت أميرة شلبى على جائزة أفضل ممثلة بالمهرجان عن الفيلم التونسى بالليل، ونال الفيلم الجزائرى الى اخر الزمان جائزة الوهر الذهبي في فئة الأفلام الروائية الطويلة .

القراءة من المصدر

 

اموزاييك: تتويج تونسي في مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بالجزائر

اختتمت سهرة اليوم الثلاثاء فعاليات الطبعة الـ 11 لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بالجزائر بتتويج الفيلم الطويل الجزائري إلى أخر الزمان للمخرجة ياسمين شويخ بجائزة الوهر الذهبي .

وعادت جائزة أحسن دور نسائي للفنانة التونسية أميرة شبلي عن فيلم تونس بالليل، وفيما يتعلق بالأفلام القصيرة عادت جائزة لجنة التحكيم لفيلم رقصة الفجر للمخرجة التونسية آمنة النجار، كما حاز فيلم بلاك مامبا لأمال قلاتي من تونس على تنويه من لجنة التحكيم .

 

القراءة من المصدر

 

و.أ.ج: مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي.. تتويج الفيلم الجزائري “إلى أخر الزمان”

اختتمت سهرة يوم الثلاثاء فعاليات الطبعة ال 11 لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بتتويج الفيلم الطويل الجزائري إلى أخر الزمان للمخرجة ياسمين شويخ بجائزة الوهر الذهبي .

وتضمن سجل التتويجات لفئة الأفلام الطويلة في هذا المهرجان الذي شهدت مراسم اختتامه حضور الامين العام لوزارة الثقافة اسماعيل اولبصير ووجوه سينمائية جزائرية وعربية منح جائزة لجنة التحكيم للفيلم الفلسطيني واجب للمخرجة آن ماري جاسر مع اختيار المغربي عز العرب علوي كأفضل مخرج عن فيلم دوار البوم وكذا منح جائزة أحسن سيناريو لهيثم دبور للفيلم فوتوكوبي من مصر .

وعادت جائزة أحسن دور نسائي للفنانة التونسية أميرة شبلي عن الفيلم تونس بالليل فيما تحصل الممثلان الفلسطينيان محمد وصلاح بكري على جائزة أفضل دور رجالي مناصفة .

وفيما يتعلق بالافلام القصيرة فقد منحت جائزة الوهر الذهبي للفيلم شحن للمخرج كريم الرحباني من لبنان بينما عادت لجنة لتحكيم لذات الفئة من الاعمال للفيلم رقصة الفجر للمخرجة التونسية آمنة النجار .

كما تحصل الفيلم الوثائقي السوري طعم الاسمنت للمخرج زياد كلثوم على جائزة أفضل فيلم لهذه الفئة من الأعمال المتنافسة في المهرجان فضلا عن منح جائزة لجنة التحكيم للفيلم الوثائقي الجزائري معركة الجزائر فيلم في التاريخ لمالك بن سماعيل .

ومن جهة ثانية تقرر حجب جائزة بانوراما الأفلام القصيرة بالنظر الى مستوى الاعمال المقترحة وفق لجنة التحكيم .

كما تم بمناسبة مراسم اختتام هذا المهرجان تكريم رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة باعتباره راعي الثقافة في الجزائر .

وتم أيضا تكريم الفنانة الجزائرية القديرة والفنان السوري عبد المنعم عميري والفنانة الجزائرية الراحلة صونيا بدرع التميز العربي .

وفي كلمة ختامية، أكد الامين العام لوزارة الثقافة اسماعيل اولبصير ممثلا لوزير الثقافة عزم الوزارة على مواصلة تقديم الدعم لهذا الموعد السينمائي المميز وكل النشاطات والفعاليات الثقافية التي تساهم في تعزيز الساحة الثقافية الوطنية وحشد الطاقات الابداعية الجزائرية .

وأضاف ان التزامات وزارة الثقافة في هذا الشأن ماضية رغم تقليص الموارد المالية وذلك احتراما للواجبات الدستورية التي أقرت حق المواطن في الولوج إلى الثقافة مشيرا الى ان الفعل الثقافي مكون أساسي في التجانس الاجتماعي وفي إبراز حركية ونشاط المجتمع الجزائري .

القراءة من المصدر

ويترز: فيلم (إلى آخر الزمان) يفوز بجائزة مهرجان وهران للفيلم العربي

فاز الفيلم الجزائري (إلى آخر الزمان) للمخرجة ياسمين شويخ بجائزة الوهر الذهبي للدورة الحادية عشرة من مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بالجزائر .

الفيلم بطولة جيلالي بوجمعة وجميلة عراس وإيمان نويل ومهدي مولاي وتدور أحداثه داخل مقبرة حيث تأتي امرأة لزيارة قبر شقيقتها لأول مرة بعدما منعها زوجها عن ذلك لسنوات. لكن بعد وفاته تذهب إلى هناك وتبدأ في الإعداد لمراسم جنازتها هي شخصيا استعدادا للحاق بأحبتها ويساعدها على ذلك حفار القبور الذي يجد نفسه أسيرا لحبها ويحاول إقناعها ببدء حياة جديدة معا .

ومنحت لجنة تحكيم المهرجان جائزتها الخاصة للفيلم الفلسطيني (واجب) إخراج آن ماري جاسر فيما فاز المغربي عز العرب العلوي بجائزة أفضل إخراج عن فيلمه (كيليكيس.. دوار البوم) وفاز المصري هيثم دبور بجائزة أفضل سيناريو عن فيلم (فوتوكوبي) .

وفازت بجائزة أفضل ممثلة التونسية أميرة الشبلي عن دورها في فيلم (تونس الليل) فيما ذهبت جائزة أفضل ممثل مناصفة للفلسطينيين محمد وصالح بكري عن دورهما في فيلم (واجب) .

جرى توزيع الجوائز خلال حفل ختام المهرجان الذي أقيم مساء الثلاثاء على مسرح الهواء الطلق بمدينة وهران في شمال غرب الجزائر .

ومنح المهرجان في الحفل درع التميز العربي للممثلة الجزائرية شافية بوذراع (88 عاما) تكريما لها عن مجمل أعمالها كما كرم الممثل السوري عبد المنعم عمايري .

وقال مدير المهرجان إبراهيم صديقي في كلمة الختام اليوم تُختتم فعاليات مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، هي هكذا لقاءات المبدعين.. سريعة وخاطفة .

وأضاف 38 فيلما كانوا في المسابقة الرسمية وعدد آخر تم عرضه خارج المسابقة واحتضنت هذه المدينة على بساطها الأحمر نجوم السينما العربية، وكان كالعادة جمهور وهران على مستوى الحدث .

وتابع قائلا أقول لمن ساعد وأفاد وبذل (الجهد) .. شكرا، وأقول لمن رتب وألف وحاول أن يطفئ ضوء الفرح.. آسف، إن هذا الضوء سيستمر في مهرجان وهران دائما، وستبقى هذه المدينة نقطة الملتقى الأكبر للسينما العربية .

وفي مسابقة الأفلام القصيرة بالمهرجان والتي شملت 14 فيلما، منحت لحنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم التونسي (رقصة الفجر) إخراج آمنة النجار بينما فاز الفيلم اللبناني (شحن) للمخرج كريم رحباني بجائزة الوهر الذهبي .

أما في مسابقة الأفلام الوثائقية وشملت 14 فيلما أيضا، منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم الجزائري (معركة الجزائر) إخراج مالك بن إسماعيل فيما فاز بجائزة الوهر الذهبي الفيلم السوري (طعم الأسمنت) إخراج زياد كلثوم .

القراءة من المصدر

 

الشروق المصرية: مهرجان وهران للفيلم العربى ينتصر للتجارب القوية والسينما الجميلة

الدورة الـ11 تعيد اكتشاف تيارات سينمائية جديدة.. وموهوبون يطلقون العنان لإبداعهم على الشاشة 
-
الجمهور يتنبأ بالأفلام الفائزة بالوهر الذهبى قبل إعلان لجنة التحكيم.. وتفاعل مع قضاياها وأبطالها
-
مصر تكتفى بجائزة لسيناريو «فوتوكوبى».. وشهادة تقدير لشيرين رضا.. وتنويه خاص لـ«النحت فى الزمن »
جاءت جوائز الدورة الـ 11 لمهرجان وهران الدولى للفيلم العربى فى معظمها حسب التوقعات، بينما جاء بعضها ــ وهو النسبة الأقل ــ مخالفا لتلك التوقعات.. وبين هذا وذاك، فإن دورة هذا العام جاءت حافلة بمجموعة من الأفلام المهمة والمتميزة، التى تبارى فيها المخرجون والنجوم لتقديم أدوار وقصص وحكايات ورؤى فنية عميقة وجديدة وكاشفة عن أبعاد جديدة للسينما العربية المعاصرة، اذا نجح مهرجان وهران فى أن يكون أحد روافد اعادة اكتشاف عن تيارات سينمائية جديدة وموهوبين يطلقون العنان لإبداعهم على شاشته.. وهو ما اكدته اختيارات ادارة المهرجان بقيادة محافظه ابراهيم صديقى، وفى لحظة تسلم الجوائز عبر الفائزون بحق عن مشاعر الفوز فى مشهد يبدو وكأنه مشهد من ذهب.. وقد انتصرت الجوائز للسينما الجميلة .

منذ اللحظة الأولى لعرضه.. وكان هناك شبة اتفاق على ان الفيلم الجزائرى «إلى اخر الزمان» للمخرجة ياسمين شويخ سيكون له نصيب كبير فى الفوز بإحدى جوائز مهرجان وهران الدولى للفيلم العربى الذى نافس بمسابقته الرسمية للافلام الروائية الطويلة، وبالفعل نال جائزة الوهر الذهبى وسط تصفيق كبير من الجمهور الجزائرى والعربى، فالعمل حالة انسانية فنية متكاملة للعبور من الاحساس بالموت إلى إعادة الحياة من جديد.. وتلك هى السينما التى تشعرك بأنك يجب ان تعيش، وألا يتوقف قلبك عن نبضات الامل.. وأن يستقبل هذا العالم مشاعرك ويقدس خصوصيتها حتى لو كنت فى أحرج لحظات العمر وأكثرها قسوة .
قدمت ياسمين شويخ فى أول عمل روائى طويل لها قصة حب غريبة ومثيرة، تنسج خيوطها فى مقبرة، بين رجل مسن هو «على»، يشتغل حفار قبور فى مقبرة «سيدى بولقبور»، وبين امرأة تدعى «جوهر»، أرملة فى عقدها الستينيات من العمر، حيث تعوّد الرجل على استقبال العائلات التى تقصد المقبرة لزيارة موتاها، وتذهب جوهر إلى المقبرة لأول مرة لزيارة قبر شقيقتها المتوفية بعد أن فرت من المنزل بسبب العنف، وتطلب من حفّار القبور «على» أن يحضر لها جنازتها قبل أن تموت، فيوافق على طلبها رغم استغرابه .

سالة وهران ــ خالد محمود

القراءة من المصدر