الأخبار

“إبراهيم صديقي: “الإنتاج الجزائري نوعي و ‘العاشرة’ طبعة العروض الأولى بامتياز

-الإنتاج الجزائري نوعي و” العاشرة” طبعة العروض الأولى بامتياز
 
أكد محافظ المهرجان الدولي للفيلم العربي إبراهيم صديقي أن المحافظة خصت الطبعة العاشرة ببرنامج ثري ومتنوع احتفاء بمسار هذا الحدث السينمائي الذي جعل من مدينة وهران قبلة المخرجين والمنتجين والممثلين المفضلة . وكشف في هذا اللقاء عن أهم مفاجآت طبعة 2017 التي ستنطلق يوم غد الثلاثاء وتستمر إلى غاية ال31 جويلية الجاري.
أكرم.ش
 *الطبعة العاشرة محطة لتثمين ما تم انجازه وأيضا لإعادة النظر في آفاق هذا الحدث السينمائي ..ماذا حضرتم لهذه المناسبة؟
– المسألة تتعلق بمحطة نريدها أن تكون أكثر إشعاعا في الطبعات القادمة وعليه ستكون هذه الطبعة تقييمية . والأكيد أننا نتطلع إلى آفاق هذا المهرجان ومستقبله على أن يكون في أحسن حال وأكثر نجاعة مما كان عليه.أردناها طبعة للاحتفاء والفرح والمتعة السينمائية ومحطة تكريمية أيضا عرفانا لما قدمته أجيال للفن السابع في الجزائر . حيث سيكرم أحد مؤسسي المهرجان الفنان حسان بن زيراري،وستنظم لفتة جد خاصة للمخرج موسى حداد ويكرم أبناء مدينة الباهية من خلال فرقة “ثلاثي الأمجاد” و الفنانة القديرة نادية طالبي.كما نظمنا ندوة حول غياب النقد السينمائي في الوطن العربي وآفة النقد، أي طغيان المجاملة وسطحية المعالجة وتحوله إلى سلاح لتصفية الحسابات، كثير من نجوم الوطن العربي سيحلون ضيوفا على الجزائر كضيوف شرف أو كمشاركين في المنافسة أو كأعضاء لجان التحكيم ، منهم الفنان القدير عزت العلايلي والفنانة السورية جمانة والفنان خالد الصاوي والفنانة ذرة زروق. كما ستشاركنا ليلة الاختتام الفنانة هيام يونس التي يشرفنا حضورها وهي لفتة عرفان لاسم قدم الكثير للفن الراقي.
*هل نجح المهرجان بعد مرور عشر سنوات عن تأسيسه في افتكاك مكانته ضمن خريطة المهرجانات السينمائية في الوطن العربي؟ 
-راضون جدا على موقع المهرجان اليوم ضمن خريطة المهرجانات السينمائية ،فبلغة الأرقام فقط تلقت المحافظة 500 فيلم رشحت للمشاركة في المسابقة.إذا هذا موعد مهم يحظى بثقة واهتمام السينمائيين في العالم   خاصة في ظل الحراك العربي والتوتر الأمني الذي تعيشه بعض الدول العربية.  وعلى المستوى الإعلامي، ازعم بثقة أننا المهرجان الأكثر تداولا في الإعلام العربي وسنعمل في الطبعات القادمة على تكريس مدينة وهران كمدينة سينمائية تنافس ابرز عواصم الفن السابع في العالم .
 *ستقدم الكثير من الأفلام “الطويلة والوثائقية” عرضها العربي الأول في المهرجان ..كيف تحقق ذلك ؟
-سيقدم فيلم “مولانا” العرض العربي الأول في وهران بحضور الإعلامي إبراهيم عيسى ومن بين الأفلام التي ستقدم العرض العربي في وهران فيلم “آخر أيام المدينة” وفيلم “ابن باديس“.وأشير أيضا إلى أن هذه الطبعة ستكون طبعة وثائقية بامتياز حيث ستقدم ستة أفلام وثائقية عرضها العربي في المهرجان، وسيدخل المنافسة عددا من الأفلام الجزائرية الجديدة “في انتظار السنونوات” و”العشيق” و”أوغسطنتين ابن دموعها”.نأمل أن تشارك أفلام أخرى جديدة في طبعة 2018 خاصة وان الإنتاج الجزائري نوعي والدليل تتويجه في أهم المهرجانات السينمائية في العالم.

Related Articles

Close