الأخبار

وزير الثقافة والسفير الفرنسي يؤكدان على تعميق التعاون في السينما والكتاب والآثار

شكل التعاون في مجالات الصناعة السينمائية والكتاب والتراث، أهم المواضيع التي نوقشت في اللقاء الذي خص به الاربعاء بالجزائر العاصمة وزير الثقافة عز الدين ميهوبي سفير فرنسا الجديد بالجزائر Xavier Driencourt الذي أدى له زيارة مجاملة .

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية فقد تناول الطرفان حسب ما جاء في بيان وزارة الثقافة التعاون الثقافي بين الجزائر و فرنسا في جميع المجالات عملا باتفاق الشراكة الاستراتيجي الموقع في 2012 بين حكومتي البلدين و الاتفاقيات المبرمة في مجال الإنتاج السينمائي المشترك و الكتاب و التكوين و البحث و التنقيب حول التراث .

وتم خلال اللقاء أيضا التأكيد في مجال الكتاب على أهمية التعاون في مجال المكتبات و حضور البلدين في التظاهرات المتعلقة بالكتاب المنظمة في البلدين وتوطيد التعاون بين المكتبة الوطنية الجزائرية و المكتبة الوطنية الفرنسية في مجال التكوين.

وبخصوص التراث استعرض الجانبان مسالة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين مراكز البحوث الجزائرية والفرنسية و بشكل خاص الاتفاقية المتعلقة بالتكوين في مجال الآثار و المهن التراثية في موقع لامبيز-تازولت الاثري بباتنة و بين المدرسة الوطنية لحفظ الممتلكات الثقافية وترميمها وذلك بين المدرسة الوطنية لحفظ الممتلكات الثقافية و ترميمها و CNRS/ENS الفرنسي .

ورحب الجانبان بفكرة وضع آليات للتعاون في مجال الآثار المغمورة بالمياه.

مقالات ذات صلة

إغلاق