الأخبار

“في انتظار السنونوات” يتوج بالمهرجان الدولي للفيلم الشرقي بجنيف

توج الفيلم المطول الخيالي “في انتظار السنوسوات” لكريم موساوي السبت 29 أفريل، بجائزة في إطار فعاليات الطبعة ال13 للمهرجان الدولي للفيلم الشرقي بجنيف.
وتحصل فيلم “في انتظار السنونوات” الذي خاض المنافسة في فئة الأفلام المطولة على جائزة “الفيفوغ الذهبي” للنقد وهي جائزة سٌلمت للمخرج خلال حفل تسليم جوائز الطبعة ال13 للمهرجان (21-29 أبريل).
ولاقى عمل كريم موساوي استحسان لجنة التحكيم سيما بالنسبة “لجرأة تأليف المشاهد” و “نظرته البعيدة و العميقة في نفس الوقت لجزائر تعيش ذروة التحول في خضم رحلة بحثها عن الذات”.
ويعالج الفيلم في قالب خيالي واقع الجزائر اليوم المتأرجح بين كفتي “التقاليد والعصرنة” من خلال قصص ثلاث شخصيات.
للتذكير، حصد الفيلم لدى خروجه سنة 2017 “جائزة أفضل تركيب” خلال الطبعة ال28 لأيام قرطاج السينمائية و جائزة “الوهر الذهبي” أهم جائزة في مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي (2017).
كما سلمت لجنة التحكيم جائزة لفيلم “سهيلة” لمخرجه الايراني محمود غفاري في حين عادت جائزة “الفيفوغ الفضي” لفيلم “اسرافيل” لمواطنه ايدا بناهنده.
في فئة الأفلام الوثائقية حاز فيلم “أحلام بدون نجوم” للمخرج الايراني مهرداد أوسكوي على جائزة الفيفوغ الذهبي بينما عاد “الفيفوغ الفضي” للمخرج اللبناني هادي زكاك عن عمله “يا عمري”.
ومنحت لجنة تحكيم الفيلم القصير جائزة الفيفوغ الذهبي لفيلم “توبراك” للمخرج التركي أونور ياجيز بينما حصد فيلم “غازي” للايراني فارنوش صامدي على الجائزة الفضية.
وعٌرض نحو خمسون فيلما من تونس و المغرب و مصر و تركيا في إطار هذه الطبعة ال13 للمهرجان الدولي للفيلم الشرقي بجنيف التي شهدت أيضا عرض أفلام خارج المنافسة.
ويعتبر المهرجان الدولي للفيلم الشرقي لجنيف الذي أسس سنة 2006 واجهة سينمائية للشرق تطبعه عروض و نقاشات ولقاءات بين مهنيي الفن السابع.

مقالات ذات صلة

إغلاق