الأخبار

كاظم السلوم: السينما الوثائقية تزور التاريخ

نشط محاضرة عن النقد السينمائي بفندق روايال

في إطار المحاضرات و الندوات الفكرية التي ينظمها مهرجان وهران، احتضنت قاعة فندق روايال محاضرة للناقد العراقي كاظم السلوم حول النقد السينمائي، حيث أشار لأهمية النقد في إثراء الأفلام و دور الناقد و ما يجب أن يتوفر عليه حتى يتمكن من من تحليل الأفلام.

حدد كاظم السلوم النقد على أنه قراءة موضوعية و منظمة للعمل السينمائي إذ يجب على الناقد أن يكون متسلحا بالحياد و المعرفة العميقة لمجلات عدة ، مثل الرواية و الفن التشكيلي و الموسيقي و المسرح و حتى السياسية. ذلك أن السينما بوصفها جامعة لكل الفنون تحتاج إلى  أن يذهب الناقد إلى ما وراء الصورة و يبحث في خلفيات العمل لان الصورة بإمكانها أن تكون أداة حرب و تزييف للتاريخ و الوقائع خاصة الوثائقية. و قال كاظم السلوم أن الأعمال الوثائقية هي أكثر من يزور التاريخ بتركيزها على استغلال الوثيقة، و ركز المحاضر على السينما الوثائقية في العراق و حالت تم فيها التلاعب بالحقيقية خاصة في الأعمال التي تناولت الحرب في تسعينيات القرن الماضي . وتوقف المتحدث عند بعض الأمثلة مثل وثيقة انسحاب الجيش العراقي من الكويت لكن الجيش الأمريكي قصف المنسحبين و اعتبرت تلك هزيمة للعراقيين و قال السلوم أن هذه الوثيقة لو قدمت للمحكمة الدولة لاعتبرت جريمة حرب لكنها حذفت في الأعمال الوثائقية التي بثت و مثل الوثيقة التي وقعها رئيس أركان الجيش العراقي مع مسؤول الجيوش الأمريكية بالعراق بحضور شخصيات خليجية حيث تم حذف جزء مهم من كلام المسؤول العراقي مع الحاضرين و تم فقط وصف الخيمة بأنها مكان توقيع هزيمة الجيش العراقي.

كما توقف المتحدث أيضا عند العلاقة بين النقد الصحفي و النقد الأكاديمي و أشار إلى كون القراءات الصحفية هي مجرد إخبار عن العروض التي تركز على رواية قصة الفيلم بينما المقالات النقدية يجب أن تذهب إلى عمق الاشياء وتضع عناصر” الكادر” من موسيقى و صورة و صوت في ميزان التقييم استنادا إلى معارف و ملكة تمكنه من الذهاب إلى ما وراء قصة الفيلم.

Related Articles

Close