الأخبار

بانوراما الفيلم القصير… نافذة على أحلام سينمائية لجيل جديد

شهدت بانوراما الفيلم القصير أمس بقاعة سينما المغرب عرض مجموعة من الأفلام الشبابية التي تبرز من خلال تعدد تيماتها و موضوعاتها و طريقة المعالجة الأفق الواسع و الطموح الجامح لشباب الحالم بدخول عالم الفن السابع.

الأفلام التي قدمت و إن كانت تفتقر إلى النضج الفني ، و الإحاطة بالصنعة السينمائية و لكنها تبرز مدى إيمان أصحابها بأنفسهم و بطموح دخول عالم الفن السابع.

تنوعت المواضيع و تنوع الطرح لكن اجتمعت الأفلام المعروضة و اشتركت في كونها عالجت هموم الشباب و ما يحيط بهم من مشاكل ففيلم “ضياع” مثلا توقف عند آفة تعاطي المخدرات في الوسط الشبابي إخطارها على الأسرة و المجتمع .رغم أن الفليم كان صامتا، اعتمد فقط على الصورة لإيصال الرسالة لكنه أحاط بجوانب القصة التي تحذر من خطر الانحرافات التي تنجر عن تناول هذه السموم. إلى جانب التطرق لمخاطر لعبة الحوت الأزرق و كذا مخاطر إهمال الأطفال من طرف الأولياء …

فيلم أحلام محطمة لصاحبه بن تيسي صلاح الدين توقف عند إرادة الشباب في تحقيق حلمهم و الأفكار السلبية و الخاطئة التي يغرسها عادة المجتمع في الأذهان بكون طريق النجاح في الحياة يمر حتما من الجامعة عبر قصة شاب يفشل في دخول كملية الانجليزية لكنه ينجح في دخول عالم التصوير و انجاز أول فيلم له. الجميل في تجارب الشباب المقدمة أنها كما تنبت التنوع في الطرح و المعالجة الفنية تبنت أيضا لغة جديدة حيث اعتمدت اللغة الانجليزية في الحوار وهذا يعني أن المشاريع التي قدمها الشباب من خلال ” بانوراما الفيلم القصير” تنبئ بوجود نخبة من المواهب الشابة يمكن المراهنة عليها مستقبلا في حمل مشعل السينما الجزائرية لو توفر لها الإطار الذي سيصقل موهبتها و يضعها على السكة الصحيحة.

Related Articles

Close