لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية

رئيس الجنة

قاسم حول صدوم – العراق

مخرج سينمائي عراقي، بدايته كانت مع المسرح ، ثم اشتغل كصحفي وفي الإعلم التلفزيوني، الاذاعي والمسرحي، أسس سنة 1966 رفقة بعض الاصدقاء مؤسسة افلام اليوم التي انتجت فيلم “الحارس” الذي أخرجه خليل شوقي سنة 1967، حيث كتب قصته ومثل فيه “قاسم حول”، سنة 1970م التحق بصفوف المقاومة الفلسطينية في بيروت، وانشأ وحدة افلام سينمائية، وأخرج مجموعة من الافلام منها “النهر البارد”، “بيوتنا الصغيرة”، “بيوتنا الصغيرة”، “لماذا نحمل السلاح” و”لن تسكت البنادق”… ليعود إلى العراق سنة 1976 حيث أخرج فيلمه الوثائقي “الأهوار”، ثم اخرج فيلمه الروائي الاول “بيوت في ذلك الزقاق”.

 

اسامة عبد الفتاح – مصر – عضو


صحفي وناقد سينمائي مصري، حصل على درجة الليسانس الممتازة في اللغة الفرنسية وآدابها من كلية الآداب في جامعة القاهرة “1990”، واشتغل كناقد سينمائي بمؤسسة الأهرام، كما ترأس تحرير جريدة الأهرام المسائي وجرائد أخرى في مصر، وهو من أعضاء جمعية نقاد السينما المصريين ومجلس إدارة الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما، وكان ضمن لجان التحكيم في الكثير من المهرجانات الدولية مثل تورينو، مونتريال وقرطاج.

لوري كريستيان ريني (leroy christian rené) – بلجيكا – عضو


موسيقار ببلجيكي، يعتبر حاليا من بين أهم الملحنين في السينما الأوروبية، اقتحم مبكرا المجال ويعرف بمقطوعاته التي ألفها حديثا لأفلام صامتة تعتبر من التراث السينمائي الأوربي والعالمي، والتي بلغ عددها حوالي الـ 200 فيلم.. اهتم بالموسيقى الانطباعية منذ بداياته، ومختص في آلة البيانو، ألف سنة 2003 موسيقى النسخة المرممة لفيلم “آخر الرجال” (Le Dernier des Hommes) (1924) للمخرج “فريديريش ويهلم ميرنو” (Friedrich Wilhelm Murnau)، ثم قام سنة 2005 بتأليف موسيقى فيلم “رماد الماضي” (Cenere ) (1916) لـ “فيبو ماري” (Febo Mari) و”أرتورو أمبروسيو” (Arturo Ambrosio) … وعدة أفلام أخرى.

أمينة المغاري – المغرب – عضو


“أمينة المغاري” فنانة مغربية، متحصلة على الدوكتوراه من جامعة “آكس أون بروفانس” بفرنسا، توجت سنة 2010 كأحسن ممثلة في المهرجان الجامعي للمسرح بدار البيضاء في المغرب، و المهرجان الجامعي للمسرح بأغادير، تنشط في عدة فعاليات تربوية وثقافية في فرنسا والمغرب.

جوسي بويمي (Giusy Buemi) – إيطاليا – عضو


متخرجة من الجامعة الدولية للعلوم السياسية في بولونيا (إيطاليا) ومعهد ليون 02 للدراسات السياسية (فرنسا) الذي تخرجت منه بعد مذكرة عن السينما الجزائرية بعد الاستقلال، شاركت كعضو لجنة تحكيم في مهرجان زنزبير الدولي للسينما، وفي عدة مهرجانات إفريقية بأوروبا وتشتغل كمنسق فني بالمهرجان الإفريقي في فيرون (إيطاليا)، بعد أن شغلت منصب مكلف بالإعلام بمهرجان البندقية، الطبعة 58 و59 (Mostra Internazionale d’Arte Cinematografica).

Close